صديقة رونالدو السابقة تتعهد بمساعدة المرأة التي اتهمته بالاغتصاب: سأكشف حقيقته

قررت عارضة الأزياء جاسمين لينارد (33 عامًا)، الصديقة السابقة للبرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب نادي يوفنتوس، الكشف عن حقيقة عشيقها السابق، متعهدة بمساعدة المرأة التي اتهمته باغتصابها. 
وأشارت التقارير الصحفية إلى أن لينارد كانت تواعد رونالدو قبل 10 سنوات، وكشفت مؤخرا أنها ظلت على تواصل معه في آخر عام ونصف.
وقالت لينارد في تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، عن حقيقة رونالدو إن: "لا أحد لديه أي فكرة عن حقيقته، لو كان لديهم نصفها لأصيبوا بالرعب". 
وعن قرارها مساعدة المرأة الأمريكية التي اتهمت رونالدو باغتصابها، قالت لينارد في تغريدة أخرى لها: "سأتواصل مع كاثرين مايورغا وفريقها القانوني، لتقديم المساعدة في مزاعم الاغتصاب ضد رونالدو". 
وأكدت لينارد أنها لن تسكت وهي تشاهد رونالد-حسبما ذكرت لينارد-"يكذب"، مشددة على أنها ستعمل كل ما في وسعها لمساعدة كاثرين مايورغا.
وأشارت لينارد إلى أنها تمتلك تسجيلات ورسائل ستكون ذات فائدة لكاثرين وفريقها القانوني للكشف عن حقيقته.
يذكر أن العارضة الأميركية كاثرين مايورغا (34 عامًا)، كانت قد اتهمت رونالدو باغتصابها قبل نحو 9 أعوام بأحد فنادق لاس فيغاس، كاشفة أن فريقه القانوني دفع لها ما يعادل 300 ألف دولار من أجل عدم مقاضاته.