إيلون ماسك ينشئ نفقاً تحت الأرض... فهل يشكل خطراً على حياة السائقين؟


افتتح المليادير الأمريكي إيلون ماسك أول نفق اختبار أسفل لوس أنجلوس، وهو بطول 2.3 كم، ويمتد من المقر الرئيسي لشركته سبيس إكس إلى حي سكني.


وبدأ الأمر قبل عامين عندما احبط ماسك من المرور المزدحم في المدينة، وأعلن عبر تغريدة انه سيقوم ببناء نفق لنقل السيارات أسفل الأرض للتغلب على أزمة اردجام السيارات.


في بادئ الأمر، بدا الموضوع وكأنه مجرد مزحة، إلا أن ماسك، وهو رئيس شركة تسلا التنفيذي وسبيس إكس، بدأ بالفعل بتشكيل شركة لبنائه، وقام بافتتاحه بنفسه الأسبوع المنصرم. 


هذا ويبلغ طول النفق 2.3 كلم وعرضه 4.3 متر، وكلف 10 ملايين دولار، وهو مصمم على أن يكون قادرًا على نقل المركبات باستخدام زلاجات الكترونية تسير بسرعة 241 كلم في الساعة. ولكن تلك الخطة لم تحقق الهدف المطلوب بعد الاختبار الأول، فالسرعة لم تصل بعد إلى ثلث السرعة المطلوبة. هذا واشتكى أحد السائقين من إصابته بدوار الحركة.