باستخدام الروبوت.. افتتاح أول مصنع في العالم لإنتاج لوحات المركبات بدبي

10
Loading the player...

قام مطر الطاير، رئيس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات في دبي، بإفتتاح أول مصنع في العالم يستخدم أجهزة الروبوت لإنتاج لوحات أرقام المركبات، يصل طاقته الإنتاجية الى 33 ألف لوحة يوميًا.
وأشارت الصحف الإماراتية، إلى أنه تم توظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة وتطبيقات الذكاء الاصطناعي في طباعة اللوحات دون أي تدخل بشري.
وأكدت التقارير أن الهيئة ستعمل على تركيب 10 أجهزة مماثلة في مراكز مزودي الخدمات قريبًا، كما سيتم التحكم ومتابعة هذه الأجهزة من خلال المصنع المركزي التابع للهيئة.
وتعرف الطاير خلال جولته بالمصنع، على التكنولوجيا الجديدة التي ينفرد بها جهاز التصنيع الذي تم تطويره وصناعته من قبل شركة (TOENNJES MIDDLE EAST GMBH) الألمانية.
ويتمثل هذا الجهاز في كونه نظام لطباعة اللوحات باستخدام تقنية الروبوت، حيث يستقبل جهاز الروبوت أوامر الطباعة آلياً من نظام الترخيص الإلكتروني، ومن ثم يقوم بطباعة اللوحات دون أي تدخل بشري.
وذكرت التقارير أن تقنية رمز الاستجابة السريع المثبت على اللوحة تستخدم في متابعة دورة حياة لوحة المركبة من التصنيع وحتى التخريد.
ووصلت إنتاجية جهاز التصنيع الواحد 11 ألف لوحة يومياً، بمعدل يتراوح بين 350 إلى 700 لوحة في الساعة الواحدة كحد أقصى، بواقع 15 ثانية لطباعة اللوحة الواحدة.
وذكرت التقارير الصحفية أن الجهاز ينفرد بقدرته على طباعة 6 أنواع مختلفة من اللوحات في نفس الوقت آلياً.
واطلع الطاير على مقارنات بين أجهزة التصنيع الجديدة والقديمة للوحات المركبات، حيث تقدر الطاقة الإنتاجية للأجهزة الجديدة بنحو 33 ألف لوحة يومياً، مقارنه بـ 3000 للقديمة.
أما الوقت المستغرق لتصنيع اللوحة الواحدة يقدر بـ 15 ثانية للأجهزة الجديدة، في حين وصل الوقت المستغرق للقديمه دقيقتين.
وتمتاز الأجهزة الجديدة بقدرتها على طباعة 6 أنواع من اللوحات في نفس الوقت، في حين لا يمكن طباعة أكثر من نوع في الأجهزة القديمة.
 ولفتت الصحف أن الأجهزة الجديدة تمتاز أيضًا بصفر احتمالية حدوث أخطاء في طباعة اللوحات، مقارنة باحتمال تكرار طباعة بعض الأرقام في الأجهزة القديمة.