بعد وصوله إلى دبي... المدير الابداعي للحرير الرجالي في هرمز يكشف لرائد تفاصيل معرض "سيلك ميكس" الموسيقي

فضاء ينبض بالحياة والذكريات بكل ما لهاتين الكلمتين من معنى، إنه معرض دار هرمز الموسيقي غير الدائم الذي يحمل عنوان Hermès Silk Mix، والذي حلّ رحاله في نسخته الجديدة في إمارة دبي بالإمارات العربية المتحدة، بعد أن جاب العديد من المدن العالمية، كمدريد ومومباي ونيويورك وسيول. 
هذه التجربة الاستثنائية هي الأولى من نوعها التي يختبرها عشاق الموضة والموسيقى، وهي تجربة شاعرية تحبس الأنفاس، وتختلط فيها الحواس ويحلق معها العقل. 
يعرض "سيلك ميكس – مزيج الحرير" أكثر من 300 تصميم للأوشحة وأكثر من 100 تصميم لأربطة العنق، لكل منها حكاية منسوجة بالحرير والموسيقى.
افتتح المعرض أبوابه في الـ 10 من مارس 2019 وهو مستمر لغاية الـ 16 منه، وذلك من الساعة 12 ظهراً حتى الـ 8 مساء، وفيه تحولّت تصاميم هرمز الحريرية إلى أغلفة لاسطوانات الفينايل الكلاسيكية ولشرائط الكاسيت،  بحيث تكفي لمسة واحدة للمنتجات الحريرة بما تخفيه من معزوفات موسيقية أن تنقل الزوار في رحلة بعالم الذكريات.
وقد كان لرائد، بمناسبة هذا الحدث المميّز، حوار حصري مع كريستوف غوانو، المدير الابداعي للحرير الرجالي، حيث كشف لنا خفايا عالم "الحرير والموسيقى".

حدث “Hermès Silk Mix” في إمارة دبي سيكون الأول من نوعه في الشرق الأوسط، ما الذي يميّزه عن نسخه السابقة التي أقيمت حول العالم؟

Hermès Silk Mix هو ثمرة تعاون مشترك بيني وبين فيرونيك نيكانيان، المديرة الفنية لعالم هرمز للرجال، وتييري بلانيل، المبدع الذي قام بتأليف الموسيقى المصاحبة لجميع عروض ملابس الرجال الجاهزة من هرمز طوال الـ 16 عاماً المنصرمة. سوياً، قمنا بخلق تصوّر جديد للأوشحة الرجالية المصنوعة من الحرير بحيث قمنا بتحويلها إلى أغلفة لاسطوانات الفينايل الموسيقية الكلاسيكية، في حين قمنا بتحويل تصاميم ربطات العنق إلى أغلفة لعب شرائط الكاسيت.
هذا الحدث هو الأول من نوعه ويحمل توقيع هرمز، بحيث يقوم بتحفيز المشاعر المرتبطة بشكل وثيق بالأوشحة الحريرية. لقد  جاب هذا الحدث العديد من المدن حول العالم ونحن سعداء للغاية بوصوله إلى دبي في الإمارات العربية المتحدة.

ما هي الرسالة التي تودون إيصالها من خلال هذا الحدث؟

Hermès Silk for men بما تقدمه من إكسسوارات رجالية مصنوعة من الحرير باتت جزءاً لا يتجزأ من منتجات علامة هرمز. ثقافة ارتداء الرجال للأوشحة قد تغيّرت وتطوّرت مع مرور الوقت، ففي البداية كانت تعتبر من القطع الالزامية التي على المرء ارتداؤها للذهاب إلى العمل، أما اليوم فقد باتت من الاكسسوارات الأساسية التي يعتمدها الرجال من أجل لمسة من الأناقة والحيوية على إطلالاتهم.
الهدف من Hermès Silk Mix هو التشجيع المتواصل للرجال ليروا الجانب المرح والممتع من الأوشحة وربطات العنق. فمن خلال ربط الأوشحة بالموسيقى ومنها بالمشاعر، نحن نعيد إحياء ذكريات دفينة ونوفر لعملائنا تجربة استثنائية لا تنسى.

كيف انطلقت فكرة حدث Hermès Silk Mix؟

تسعى علامة هرمز من خلال حدث Silk Mix إلى تحويل الأوشحة الرجالية المصنوعة من الحريرإلى أغلفة مميزة لاسطوانات الفينايل الكلاسيكية وأشرطة الكاسيتات، وذلك بهدف عرض الأوشحة كاسطوانات موسيقية امام العملاء والسماح لهم بلمسها والشعور بها.  
Silk Mix تأخذنا في رحلة عبر الزمن وتعود بنا إلى عصر الاسطوانات الكلاسيكية. غلاف كل ألبوم مكوّن من طبعة من طبعات أوشحة هرمز الحريرية، أما الموسيقى فهي المعزوفات التي اعتمدتها الدار خلال عروض الأزياء الرجالية على مدى السنوات الـ 10 المنصرمة. كل ألبوم يرمز إلى موسم معين من مواسم الأزياء الرجالية في هرمز وذلك من خلال اعتماد الطبعة التي استخدمت في الموسم على الغلاف. أما كل شريط كاسيت وربطة عنق فتمثل الموسيقى المميزة التي تم اعتمادها في العام 2019 خلال عروض الازياء. 

كيف تمكنتم من ربط التصميمات بالموسيقى؟ 

الرابط بينهما كان واضحاً وقوياً للغاية، فأوشحة هرمز تطلق العنان للمشاعر تماما كالموسيقى. هناك علاقة وثيقة بين المشاعر والموسيقى، علاقة لا يمكن التعبير عنها واحتواؤها بالكلمات. الموسيقى تحرر الكثير من الذكريات التي ربطناها مسبقاً بها، سواء كانت هذه الذكريات تحمل مشاعر الفرح أو الحزن، وهذا تماما ما يختبره عملاؤنا عند ارتداء أوشحة هرمز. فعلى سبيل المثال، يذكرنا أحد الأوشحة بالشخص الذي أهدانا إياه، في حين يذكرنا آخر بالشخص العزيز على قلبنا الذي قمنا بارتداء الوشاح من أجل لقائه، ما يعيد إحياء المشاعر والذكريات في داخلنا.