كيفين هارت يحسم الجدل حول تقديمه جوائز الأوسكار

بعد اعتذار كيفين هارت علناً عبر برنامج الإعلامية إلين ديجنيريس عن تغريداته القديمة المعادية للمثلية الجنسية، انتشرت الشائعات بقوة حول عودته إلى تقديم جوائز الأوسكار من جديد، بعد أن كان قد اعتذر عن تقديمها بعد الهجوم الكبير الذي تعرض له نتيجة تغريداته على موقع تويتر.
دحض هارت كافة الشائعات في آخر ظهور إعلامي له عبر برنامج "صباح الخير يا أميركا"، بحيث أكد النجم الأسمر انه لن يقوم بتقديم الحفل هذا العام.
وأكد أنه لا يحمل أي مشاعر سلبية تجاه الأكاديمية، وأن أعضاءها هم أناس رائعون، ولكن الأمر لم يسر بالصورة التي رغب بها، ولا يوجد ما يمكن أن يغير قراره.
وقام بالرد كذلك على مهاجميه بأنه اعتذر عما كتبه من قبل على تويتر، وأنه ليس معاديًا للمثلية الجنسية، وما فعله كان خطأ.