الاستغناء عن خدمات رولا سعد مديرة برنامج ستار أكاديمي

تم الإعلان الأسبوع الماضي عن الاستغناء عن خدمات رولا سعد، بعد أن كانت مديرة ومنتجة لبرنامج «ستار أكاديمي» بمواسمه الثمانية.

وبحسب ما علمنا فرولا سعد، صاحبة شركة فانيلا، هي ضحية خلاف الأمير الوليد بن طلال والسيد بيار الضاهر، وذلك لما يربطها بالضاهر من علاقات وطيدة بحكم العمل معاً لسنوات طويلة، كما القرابة، حيث إنها شقيقة رندا سعد، زوجة الضاهر.

بعد أن توقفت برامج Pac السابقة، والتي كانت بإشراف رولا سعد وبيار الضاهر، يكثر الكلام عن إمكانية إيقاف برنامج «ستار أكاديمي» بعد أن حكي عن إطلاق الموسم التاسع منه تحت إدارة شخص آخرغير رولا سعد.

لكن إذا انطلق البرنامج بإدارة جديدة، وهذا مستبعد ما دام بيار الضاهر مديراً للمحطة، فهل تعتقدن أنّه سينجح بنفس الشكل الذي نجح فيه تحت إدارة رولا سعد الخبيرة في أسرار تسويق وإنتاج ونشر برنامج هواة بحجم «ستار أكاديمي»، والأكثر من ذكية في صناعة برنامج ناجح شعبيّ وراقٍ في آن واحد؟