ناسا تحقق إنجازاً تاريخياً جديداً... استكشاف نقطة لم يصل إليها بشر

ناسا تحقق إنجازاً تاريخياً جديداً... استكشاف نقطة لم يصل إليها بشر ناسا تحقق إنجازاً تاريخياً جديداً... استكشاف نقطة لم يصل إليها بشر

اتصل المسبار الفضائي نيو هواريزونز التابع لناسا بالأرض في أول أيام العام الجديد وذلك بعد رحلة أخذته لأبعد منطقة يستكشفها البشر على الإطلاق، وهي صخرة متجمدة على حافة المجموعة الشمسية. وينتظر العلماء أن تدل على بعض أسرار نشأة المجموعة الشمسية.
وقطع المسبار مسافة 3540 كيلومترًا من الصخرة الفضائية ألتيما تولي البالغ طولها 32 كيلومترًا والتي تسبح في قلب حزام كوبير، وهو حلقة من الأجسام السماوية المتجمدة إلى الخارج مباشرة من مدار كوكب نبيتون.
وأفادت ناسا أن المركبة ستبعث المزيد من الصور والبيانات من الصخرة الفضائية تولي في الأيام القادمة، وانطلق هذا المسابر في يناير 2006 ليقطع 6.4 مليار كيلومتر اتجاه أطراف المجموعة الشمسية لدراسة كوكب بلوتو وأقماره الخمسة.
وخلال اقتراب المسبار من بلوتو عام 2015 اكتشف أن الكوكب أكبر قليلًا من السائد عنه، واكتشف وجود كثبان غنية بغاز الميثان على سطحه، وقطع بعدها 1.6 مليار كيلو متر بعد بلوتو في حزام كوبير في مهمته الثانية، وسوف يدرس المسبار على مدى الشهور التالية تركيب الغلاف الجوي وتضاريس ألتيما تولي بحثًا عن مفاتيح حل لغز تكوين المجموعة الشمسية.
وقالت ناسا ان العلماء لم يكونوا اكتشفوا ألتيما تولي عند إطلاق المسبار ما يجعل مهتمه فريدة من نوعها.