نتفليكس يحدث ثورة في مجال الأفلام... اول فيلم يحدد المشاهد نهايته!

للمرة أولى، عرض موقع نتفليكس الإلكتروني حلقة من مسلسل بلاك ميرور الذي يحدد المشاهد مسارات أحداثه، ويضع النهاية بيده. واعتبر هذا الفيلم ثورة في مجال الأفلام والترفيه عامة.
ويحمل الفيلم اسم بلاك ميرور باندرسناتش، وتدور أحداثه في الثمانينات من القرن الماضي، ويروي قصة شاب عينته شركة تكنولوجية لتحويل رواية خيالية إلى فيديو.
ويقوم المشاهد باتخاذ قرارت الشخصية الرئيسية في الفيلم بالضغط على الخيارات التي ستظهر في مواقف محددة خلال الفيلم. هذه الاحتمالات المعقدة تمنح العشرات من القصص المختلفة من الفيلم وذلك وفقًا لكل مستخدم، وهذه التقنية تعمل على أغلب أجهزة التلفاز الحديثة التي تملك تطبيق نتفليكس واغلب الكمبيوترات واجهزة الألعاب.