الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان يكرم 43 امرأة قطعن الصحراء من العين إلى أبوظبي سيراً على الأقدام

شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، حفل تكريم 43 امرأة من 18 جنسية بينهن 11 إماراتية نجحن في إكمال "مسيرة النساء التراثية" لمسافة 125 كيلومتراً مشياً عبر الصحراء من العين إلى أبوظبي.  

مسيرة لدعم المرأة

واستمرت المسيرة الصحراوية السنوية لمدة 6 أيام احتفاءً بالثقافة والتراث الإماراتيين، ودور المرأة الإماراتية في بناء المجتمع، وإحياءً للرحلة التي كانت النساء يخضنها مرتين سنوياً والمعروفة بـ"المقيظ"، وذلك للتعرف الى جذور الماضي وتجارب الأجيال السابقة في الترحال والتنقل والمغامرة وتحمل المشاق والمصاعب، ومواجهة الأجواء الجوية القاسية ما بين حرارة مرتفعة نهاراً وبرودة ليلاً.

 وكانت الرحلة قد بدأت في يوم المرأة العالمي 8 مارس الحالي بجولة خاصة في واحة العين نظمتها دائرة الثقافة والسياحة -أبوظبي، والتي سلّطت الضوء على المدينة وتاريخها. ثم انطلقت المسيرة في الساعات الأولى من صباح اليوم التالي من "فندق ومنتجع البدع" في العين. وواصلت المجموعة المسيرة مع شروق الشمس على مدى الأيام التالية لقطع مسافة بمتوسط 25 كيلومتر يومياً، لتحقيق الهدف النهائي وهو 125 كيلومتراً بحلول يوم الثلاثاء الماضي.

عزيمة وإصرار

واعتمد نجاح المسيرة على عزيمة وإصرار النساء المشاركات وتبادلهن الدعم خلال مراحلها المختلفة. وأوضحت فاطمة عمر، الأم الإماراتية البالغة من العمر 33 عاماً: "كانت التجربة حافلة بالمفاجآت، وتوقفت أحياناً لاتخاذ قرار مواصلة مسيرة التحدي أو الاستسلام، غير أن أفضل ما حصلت عليه هو التعرف الى هذه المجموعة المتميزة من النساء، حيث تساعد التحديات والمواقف الصعبة على اظهار الأخلاق النبيلة والصورة الحقيقية للإنسان. وقد أحاطتني الرعاية والالهام والصداقة من رفيقاتي في المسيرة".