محمد بن راشد يطلق "وثيقة الخمسين" لتحسين الحياة في دبي

10
Loading the player...

قام الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي، بإصدار "وثيقة الخمسين"، التي تتضمن 9 بنود تضم جوانب من رؤيته لمدينة دبي المستقبل والحياة التي يتمناها لكل من يعيش في مجتمعها.
وقال بن راشد، إنه بهذه الوثيقة سنقوم بتحسين الحياة بكل جوانبها في دبي خلال ٢٠١٩، مشيرًا إلى أنها ستتجدد في الرابع من يناير كل عام.
وشدد بن راشد على الجميع بأن يقوموا بالعمل وفقًا لهذه الوثيقة ضمانًا لاستمرار الرخاء، وديمومة الازدهار، وتسارع المسيرة.
وأشارت التقارير الصحفية إلى أن هذه الوثيقة أصدرها بن راشد بمرور 50 عامًا على توليه مسؤولية خدمة الشعب، وتفاؤلاً بخمسين عاماً مقبلة نستطيع فيها تحقيق مدينة فاضلة كاملة.
وفيما يلي البنود التسعة، والتي سيتابعها بن راشد، وسيشرف عليها ولي العهد حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم:
البند الأول: يتمثل في بناء خط دبي للحرير. 
البند الثاني: رسم خارطة اقتصادية جغرافية خلال الفترة المقبلة لمدينة دبي وتحويلها إلى مناطق اقتصادية تخصصية ومتكاملة وحرة. 
البند الثالث: ستقود دبي إنشاء أول منطقة تجارية افتراضية في المنطقة، حيث سيتم منح رخص تجارية من دون اشتراط الإقامة في دبي.
البند الرابع: سنقوم بتطوير ملف تعليمي مركزي إلكتروني للمواطن منذ ولادته، يستمر معه طوال حياته لتوثيق جميع الشهادات التي يحصل عليها والدروس التي يتلقاها والدورات والمؤتمرات التي يحضرها.
البند الخامس: سنعمل على توفير الاستشارات الطبية للمواطنين على مدار الساعة وطيلة أيام الأسبوع، من قبل مئات الآلاف من الأطباء والأخصائيين والمستشارين المتخصصين من جميع بلدان العالم، من خلال شركة تخصصية عبر تطبيقات الحكومة الذكية.
البند السادس: تحويل الجامعات لمناطق اقتصادية وإبداعية حرة دبي قامت على التجارة.

البند السابع: سنعمل على تطوير برنامج متكامل بالتعاون مع المواطنين الراغبين بتجهيز أنظمة متكاملة لتحقيق اكتفاء ذاتي بالغذاء والطاقة والمياه على الأقل في عُشر منازل المواطنين.
البند الثامن: إنشاء شركات تعاونية للمواطنين في مجالات الصحة والتعليم والغذاء وغيرها، وهو برنامج طويل الأمد، هدفه مضاعفة دخل المواطنين، وتحسين جودة بعض الخدمات عن طريق تخصيص بعض الخدمات العامة، بالإضافة الى إنشاء شركات تعاونية يملكها المواطنون في مجموعة من القطاعات الحيوية والخدمات الأساسية.
البند التاسع: تحقيق نمو سنوي في الأعمال الإنسانية يعادل ويواكب النمو الاقتصادي لدبي.