بعد العثور على "سالا"... عائلة الطيّار تجمع تبرعات للبحث عنه

لم تنتهِ قصة اللاعب الأرجنتيني إيميليانو سالا (28 عامًا)، على الرغم من إعلان وفاته رسميًا، وذلك لعدم العثور على جثمان الطيار ديفيد إيبوتسون الذي كان يقود الطائرة المنكوبة أثناء سفره مع اللاعب.
ويذكر أن فرق الإنقاذ، أعلنت رسميًا وفاة اللاعب الأرجنتيني، حيث تم التأكيد على أن هوية الجثمان المعثور عليه داخل حطام الطائرة في بحر المانش يرجع إلى سالا. 
وأكدت تقارير بريطانية أن عائلة الطيار إيبوتسون، بدأت في جمع التبرعات المالية من أجل مواصلة البحث عن جثته في قاع بحر المانش. 
وقالت الصحف البريطانية، إن العائلة قامت بالفعل بجمع أكثر من 20 ألف جنيه إسترليني، بعد أن تفاعل المتبرعون مع رسالتهم. 
وجاء نص رسالة عائلة الطيار: "الرجاء المساعدة في العثور على جثة إيبوتسون من أجل تكريمه بالشكل اللائق الذي يستحقه".
وتابعت العائلة: "نحن أسرته نطلب من أصحاب القلوب الطيبة في مساعدتنا لجمع المال، لانتشال جثمان رجل كان أباً رائعاً".
وقالت العائلة إنها تحاول التعايش مع المأساة التي راح ضحيتها رجلين، مؤكدة أن الوضع سيكون أصعب إذا تم إخطارنا بأن البحث سيتوقف عن الجثة الثانية، لا يمكننا تحمل فكرة أن تظل جثته وحيدة في القاع.