النادلون في هذا المقهى من الروبوتات... لن تتوقعوا من يتحكم بهم

تنتشر حول الروبوت سمعة سيئة على الدوام بأنهم يأخذون الوظائف من البشر، ويزيدون من نسبة البطالة، ولكن في الحالة التي سنتحدث عنها اليوم فهي تفعل العكس تمامًا. فهذا المقهى الجديد الذي فتح أبوابه مؤخرًا يتكون طاقمه من الأشخاص المصابين بالشلل ويستخدمون التكنولوجيا الحديثة في التحكم بمجموعة من الروبوت لتقديم المأكولات والمشروبات للزبائن، ويقع هذا المقهى باليابان ويسمى β.
يقع المقهى والمطعم في مؤسسة نيبون غير الربحية في قلب طوكيو، ويستطيع الفريق التعامل مع المسهلكين عبر  تكنولوجيا صوتية، بداخل الروبوتات، ويحصلون على رواتب تبلغ 1000 ين في الساعة، وهي رواتب الندل العاديين في اليابان.
أما الروبوت نفسها فهي تحمل اسم OriHime-D وكل منها بطول أربع أقدام، وكلها باللون الأبيض، ويتم التحكم بها من غرفة داخلية، وتتعامل مع البشر وتمسك الأشياء تبعًا لبرنامج كمبيوتر مطور وكاميرا كما لو أن المتحكم بها بداخله.
والتكنولوجيا المتحكمة في الروبوت تم تطويرها عبر السنوات الماضية، وتم تصميم ديكور المقهى على شكل فيلم أنيمي ياباني شهير يدعى Time of Eve، وفي هذه السلسلة الناس والروبوت متساويان.