حاكم دبي وولي عهد أبوظبي يوقعان على وثيقة "خلوة الهمم"

10
Loading the player...

اعتمد كل من الشيخ محمد بن راشد، حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي، أكثر من 31 مبادرة وبرنامجًا وطنيًا تدعم مستقبل أصحاب الهمم وتمكن من تفاعلهم في مختلف القطاعات. 
وجاء ذلك في خلال مشاركتهما في أعمال "خلوة الهمم" التي عقدت في قصر الرئاسة بأبوظبي، وذلك تزامنا مع استضافة دولة الإمارات الأولمبياد الخاص للألعاب العالمية – أبوظبي 2019.
وقال محمد بن راشد: "أعلنا عن 31 مبادرة ضمن مسؤوليتنا الوطنية لتكثيف الجهود وحشد الطاقات من أجل مستقبل أصحاب الهمم، وهو التزام ماضون فيه لتهيئة الفرص لهم".
كما وقعا أيضًا "وثيقة خلوة الهمم"، للتأكيد على أهمية الخلوة ومخرجاتها، وجدية العزم على الاستمرار في مسيرة الدمج المجتمعي لأصحاب الهمم.
وجاء في نص الوثيقة: "أصحاب الهمم لهم مكانة خاصة في قلب نسيجنا المجتمعي، نتعلم منهم عزيمة الإرادة، ونستلهم منهم صنع المستحيل، ونفخر بإنجازاتهم في مسيرة التنمية". 
وتابعت الوثيقة: "مستقبل أصحاب الهمم ورعايتهم ورفع سقف مشاركتهم مسؤولية وطنية مشتركة، وخلوة أصحاب الهمم هي رسالة تمكين وتحفيز لمستقبل أفضل يلبي تطلعاتهم".
وأكد الشيخ محمد بن راشد أن دولة الإمارات تأسست على مبادئ تمكين أصحاب الهمم، وقطعت شوطا في تسريع دمجهم، وهي ماضية في مسيرة تهيئة الفرص لهم، ليكونوا أفرادا فاعلين في مسيرة التنمية.
وصرح حاكم دبي: "شاركت وأخي الشيخ محمد بن زايد وبحضور أصحاب الهمم، في جلسات "خلوة الهمم"، ووقعنا على وثيقة خلوة أصحاب الهمم".
وتابع ابن راشد: "أعلنا عن مبادرات لتعزيز مسيرة الدمج والتمكين لهذه الفئة العزيزة على قلوبنا جميعا".