إصدار استثنائي ومحدود من "روجيه دوبوي" احتفالاً باليوم الوطني الإماراتي

خصصت دار روجيه دوبوي الرائدة في عالم الساعات الفاخرة إصداراً حصرياً ومحدوداً من ساعة "اكسكاليبور سبايدر سكالتون" لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وشعباً، وذلك في مبادرة تهدف إلى المشاركة باحتفالات الإمارات باليوم الوطني السابع والأربعين.
يتوفر الإصدار المحدود في 28 قطعة فقط، وهي مغطاة بألوان الأحمر، الأخضر، الأبيض والأسود وهي ألوان علم دولة الإمارات العربية المتحدة. 
تعمل الساعة بالحركة ذاتية التصنيع RD820SQ ، التي تعكس خبرة الصانع في الميكانيكا المعمارية والتقنية، ومختومة بديكور Poinçon de Genève العريق. 
تبرز الحركة الأوتوماتيك من خلال التركيب النجمي المهيكل والدوار الدقيق، ما يوفر إطلالة مذهلة على الآلية. ليست الجماليات فحسب، وإنما يوفر الدوار الدقيق معدل تعبئة مثل أفضل وزن متأرجح كبير أحادي الاتجاه.
تم تخصيص هذا الإصدار الاستثنائي بعلامة جميع حركات روجيه دوبوي المهيكلة المعاصرة: الميناء الأسود المهيكل، الجسر على شكل نجمة والمؤشرات المطلية بالروديوم مطلي المحشوة بـ SLN بيضاء مضيئة. الشريط الأخضر مزين بدرزات حمراء، كل التفاصيل تمثل بفخر الألوان الوطنية لعلم دولة الإمارات العربية المتحدة.
وفي هذا السياق، قال مدير علامة روجيه دوبوي الإقليمي، جون سيباستيان بيرلاند: "نريد تكريم روح الإمارات، الدولة التي حققت بالفعل إنجازات مذهلة، بفضل قيادة بصيرة، أجيال ملهمة من المواطنين الناجحين. تعد روجيه دوبوي  أكسكاليبور الإمارات الإصدار المحدود، تكريما لهذا الطاقم. نتطلع إلى الاحتفال باليوم الوطني السابع والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة في الثاني من ديسمبر".