وضعية مسند الرأس الصحيحة لتجنب حياتك الخطر

إن قضاء وقت طويل اثناء القيادة، واحدة من اهم العوامل التي تؤدي الى آلام الظهر أن لم تكون الوضعية بشكل صحيح، لذلك من الضروري تعلم الطريقة الصحيحة للجلوس في السيارة لتتجنب وتحمي نفسك من آلام الظهر وبالتالي تتمتع برحلة طويلة حسب رغبتك دون آلم الظهر .

اضافة الى ذلك فقد تؤدي الوضعية غير الصحيحة لمسند الرأس إلى حدوث شد زائد للفقرات العنقية حتى عند السير بسرعات بطيئة بسبب حركة الانزلاق العنيفة، وقد يصل الأمر في أسوأ الحالات إلى حدوث كسر في الرقبة.
من جانبه أوضح عضو الهيئة الألمانية لفحص السلامة والجودة بمدينة شتوتغارت توماس غوت أن وضعية الجلوس المائلة للاستلقاء أثناء القيادة يُمكن أن تعيق قائد السيارة بشكل كبير عن التحكم في السيارة والقيام بردود الفعل المناسبة عند التعرض لمواقف خطيرة. 

وأردف الخبير الألماني غوت أن هذه الوضعية الخاطئة تتسبب أيضاً في فقدان قائد السيارة القدرة على رؤية حركة المرور من حوله بشكل كامل؛ إذ تقتصر رؤيته خلالها على المنطقة التي تعلو إطار زجاج النافذة بشكل ضئيل فحسب؛ ومن ثمّ يصعب عليه مثلاً رؤية أي طفل موجود على حافة الطريق.

وللحصول على تأثير حماية جيد يجب أن يتم ضبط الحافة العلوية لمسند الرأس مع أعلى رأس الراكب، وبذلك يتم منع رجوع الرأس إلى الخلف عند حدوث تصادم.
ولا يلزم أن يكون مستد الرأس ملامساً للرأس أثناء القيادة، ولكن ينبغي أن تكون المسافة الفاصلة بينهما 4 سنتيمترات على الأكثر حتى يؤدي مسند الرأس عمله في حالات الطوارئ. وتنطبق هذه الإجراءات على المقاعد الخلفية، وغالباً لا يتم رفعها بشكل زائد حتى لا تحجب رؤية السائق الخلفية.