شركة Stripe تساوي تسعة مليارات دولار أمريكي

شركة Stripe تساوي تسعة مليارات دولار أمريكي
شركة Stripe تساوي تسعة مليارات دولار أمريكي

في أواخر تشرين الثاني، كشفت صحيفة وول ستريت جورنال أن Stripe قد حصلت على مبلغ 150 مليون دولار أمريكي في صفقة بقيادة General Catalyst Partners و CapitalG. مما يجعل من Stripe الشركة الأكثر قيمة في مجال التكنولوجيا المالية. 

كما أعلنت فوربس عن تسمية رئيس Stripe، الذي يبلغ من العمر 26 عاما، جون كوليسون أصغر ملياردير في العالم. حيث أن التدفقات النقدية تبين أن السنة هذه كانت مهمة بالنسبة للشركة. في وقت مبكر من عام 2016، أعلنت الشركة عن إطلاق أطلس، وهو برنامج لمساعدة رجال الأعمال في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك كوبا، لإطلاق شركات الإنترنت الخاصة بهم. كما أن Stripe Radar، وهي أداة لمكافحة الغش، عززت تقدم الشركة على الشركات الكبيرة. 

عندما بدأت شركة Stripe  خدمة العملاء الصغار، قال المدير المالي Will Gaybrick أنه في عام 2016، إقتربت منهم Fortune 500. أما هذا العام، Target، SAP، NFL، وكلتا الحملتين الرئاسية لجأت إلى خدمات Stripe للإهتمام ببعض المدفوعات التي تحقق عمل تطبيقاتهم ومواقعهم على شبكة الانترنت.

 يقول Gaybrick :"أن الأعمال والإنتاج نميا بمعدل أسرع من تقييمنا في الواقع. لكن على الرغم من هذا النمو، نحن نتطلع إلى العام 2017، وازدهار IPO قام بتمويل شركات مثل اوبر، Airbnb، و Spotifyمن المرجح أن تطل لأول مرة في سوق الأسهم". 
وأضاف Gaybrick قائلاً: "نحن سعداء جدا كوننا شركة خاصة في الوقت الراهن. وفي عام 2016، أنفقت Stripe الكثير من المال والوقت على تجنيد قيادة جديدة من الشركات مثل أمازون وتويتر، حتى انها استثمرت في الهندسة الدراية في شؤون البنية التحتية وراء الكواليس التي تحافظ  على سلاسة الشركة. أما المال الجديد يسير نحو تعزيز توسعها الدولي، في حين العمل على منتجاتها الجديدة يتمركز حول جذب المطورين في الشركات الصغيرة والكبيرة على حد سواء".  
في حين عدم كشف Stripe عن ما إذا كانت شركة مربحة أو لا، يقول Gaybrick أن تاريخ الشركة حول تمويل رأس المال الاستثماري هو علامة واضحة على وجود تصاعد في الأعمال التجارية. 

بالإضافة إلى ذلك، يقول Gaybrick أنه يأخذ المزيد من التدريب العملي حول الإدارة المالية من معظم المدراء الماليين. حيث أنه يعتبر أن المدراء الماليين يواجهون تحديا كبيرا تجاه أمفسهم، وقد لا تكون التحديات بالضرورة في إدارة المال فقط بل قد تكون في إدارة القوى البشرية المحدودة المتاحة في أي وقت من الأوقات، والإستمرارية والتمركز.