متحف الاتحاد يحتفي بالذكرى السنوية الثانية والأربعين لتوحيد القوات المسلحة بمعرض "حماة الوطن .. تضحية وعطاء"

متحف الاتحاد يحتفي بالذكرى السنوية الثانية والأربعين لتوحيد القوات المسلحة بمعرض "حماة الوطن .. تضحية وعطاء" متحف الاتحاد يحتفي بالذكرى السنوية الثانية والأربعين لتوحيد القوات المسلحة بمعرض "حماة الوطن .. تضحية وعطاء" متحف الاتحاد يحتفي بالذكرى السنوية الثانية والأربعين لتوحيد القوات المسلحة بمعرض "حماة الوطن .. تضحية وعطاء"

يحتفي متحف الاتحاد، الجهة التابعة لهيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة، والفنون والتراث في الإمارة، بالذكرى السنوية الثانية والأربعين لتوحيد القوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة من خلال المعرض العسكري الذي يجري تنظيمه تحت عنوان "حماة الوطن .. تضحية وعطاء". 

وتكتسب الذكرى أهمية خاصة هذا العام لتزامنها مع احتفالات الإمارات بمبادرة "عام زايد 2018" الذكرى المئوية الأولى لمولد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الوالد المؤسس الذي عمل مع إخوانه حكام الإمارات، على توحيد القوات المسلحة، دفاعاً عن الوطن، وحدوده ومكتسباته الوطنية.  

وفي هذا المعرض الذي انطلق بالتزامن مع اليوم الوطني السادس والأربعين لدولة الإمارات، وتتواصل فعالياته لمدة ستة أشهر، يمكن للزوار الاطلاع على رحلة تطور القوات المسلَّحة لدولة الإمارات وهيكلها وتاريخها ومواكبتها لتطور الدولة وازدهارها. 

ويشتمل المعرض على الكثير من المقتنيات العسكرية، كما يتولى إبراز مشاركتها في الكثير من الحملات الإغاثية وحفظ السلام في كافة قارات العالم. ويسلط المعرض الجديد الضوء على التضحيات المدنية والعسكرية لجنود الإمارات، ومشاركتها في قوات حفظ السلام رافد قوي لتوجهات القيادة الحكيمة لنشر ثقافة التسامح.