دبي تخطط للتربح من الرياضات الإلكترونية بمشروع إستاد X

تعاون مكتب دبي الإعلامي مع مجموعة تيكوم للإعلان عن مشروع إستاد دبي X الذي سيصبح أول إستاد في المنطقة مخصص للألعاب الإلكترونية، مما يؤكد على المكانة التي تحظي بها دبي على الصعيدين المحلي والعالمي كمضيفة للأحداث المتعلقة بألعاب الفيديو.
المشروع جزء من مبادرة دبي 10X بدعم من الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي ورئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، وصمم إستاد دبي X لدعم استثمارات مجال ألعاب الفيديو التي تقدر ب99.6 مليار دولار ولاستضافة الرياضات الإلكترونية التي تقع على الحد الفاصل بين مجال الإعلام والألعاب والصناعات الترفيهية.
ومن المتوقع أن تصل أرباح ألعاب الفيديو عالميا إلى 1.5 مليار دولار بحلول العام 2020، لذا يتوقع أن يلعب "إستاد دبي X" دورا محوريا باستضافة دورات الألعاب الإلكترونية العالمية.

فكرة فريدة

وصرحت موني غانم المري المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي " نعيش في عالم تعيد فيه الثقافة الرقمية صياغة جميع مجالات الحياة بما في ذلك الرياضة، وهو ما دفعنا إلى تطوير فكرة "إستاد دبي X " التي من شأنها ترسيخ مكانة دبي كمحور رئيسي في تطورات الصناعة الرقمية المزدهرة، إذ تهدف هذه الفكرة لجذب الملايين من المشاهدين كونها تستفيد من الإمكانات الكبيرة في عالم الإنترنت اللامحدود حيث يمكن للبطولات الإلكترونية التي نخطط لإقامتها أن تتحول إلى صناعة تدر مليارات الدولارات. "
من جانبه، قال سعادة مالك آل مالك الرئيس التنفيذي لمجموعة تيكوم "تفخر مجموعة تيكوم، وهي عضو في دبي القابضة، بمشاركتها في وضع تصوّر مشروع إستاد دبيX الذي نسعى من خلاله إلى استقطاب الإبداع والموهبة والابتكار للأجيال الشابة والاستفادة منها، وهو ما يتماشى إلى حد كبير مع رؤيتنا الإستراتيجية في مجموعة تيكوم".