شرطة أبو ظبي تستهدف رزمة خدمات إبداعية خلال الـ 40 عاما المقبلة

كشفت شرطة أبو ظبي عن خطتها الجديدة خلال الـ 40 عاما المقبلة، والتي تشمل خدمات ابداعية، من بينها توفير طائرات إسعاف آلية، مركبات تسير بالهيدروجين ومراكز شرطة ذكية. 


وقام اللواء مكتوم الشريفي، مدير عام شرطة أبوظبي، بالتوقيع على ميثاق شرطي المستقبل الذي يحدد كل المعايير الخاصة بمهمة الشرطة في تسخير الذكاء الاصطناعي كجزء من سعيها الدؤوب لأن تصبح واحدة من أفضل منظمات الشرطة في العالم بأسره.


ونص الميثاق على انه "سيقتصر دور شرطي المستقبل على العمل من أجل خلق مجتمع خال من الجرائم، ومتجاوب مع تلك الجرائم، مستفيدا من العوامل المساعدة والتحولات العالمية".


وكانت تقارير صحفية محلية قد كشفت قبل أيام عن رؤية الشرطة لعام 2057 التي تهدف للتمتع بمدينة آمنة ومجتمع سعيد وإيجابي وجهاز شرطة متقدم جينيا والعديد من التطبيقات التي تستخدم الذكاء الصناعي. وأكد اللواء محمد الروميثي، القائد العام لشرطة أبوظبي، أن خطة الشرطة المستقبلية تتوافق مع خطة حكومة أبو ظبي والإمارات لتبني تكنولوجيا الذكاء الصناعي. بينما أضاف اللواء مكتوم الشريفي مدير عام جهاز الشرطة أن الخطة ستنفذ على ثلاث مراحل، أولها في المستقبل القريب حتى عام 2022 ثم المستقبل المتوسط 2030- 2040 ثم المستقبل البعيد 2057.