الشيخ محمد بن راشد: سعادة سكان دبي هي أولى أولوياتي


أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب الرئيس، رئيس الوزراء وحاكم دبي، أن سعادة سكان دبي هي الأولوية الأولى لحكومته، وقال سموه خلال اجتماعه مع المجلس التنفيذي لإمارة دبي: "لا نرضى إلا بالمستقبل الأفضل لهم، ونحن مؤمنون بأننا نستمد تطورنا واستمراريتنا من خلال قدرتنا على التجدد وابتكار الحلول التي تستبق تحديات المستقبل، لتظل الإمارات ومدنها مركزاً للعالم".


وأضاف سموه في التصريحات: "أتصور أن نهج الريادة واستشراف المستقبل يجب أن ينعكس على عمل الحكومة وتناسق أداء الجهات الحكومية، ومشاركة الكل في طرح أفكار تعين على تحقيق نقلات نوعية في حياة الناس لغدٍ أفضل".


كما أكد سموه أنه سيتابع بنفسه اتاحة الفرصة للقيادات الشابة وتطوير امكانات قيادات الصفوف الثاني والثالث والرابع والخامس لتأهيل كوادر وطنية يمكنها ابتكار الحلول وقيادة مسيرة التحضير للمستقبل، كما وجه بتشكيل مجلس الشؤون الإستراتيجية لكي يحل محل اللجان القطاعية لدعم المجلس التنفيذي في أداء مهامه.


وأضاف الشيخ محمد: "نحن ننظر دوماً إلى الأمام ولا نكتفي بالانجازات السابقة في ظل عالمنا المتغير الذي يتطلب الاستمرار في سباق التنافسية للوصول الى أفكار جديدة ومتجددة بطرق مختلفة"، وقال: "لا ينقصنا أي شيء ونمتلك كل المقومات التي تعيننا على تحدي المستحيل، ونفخر بما حققناه، وما زلنا ننتظر من جهاتنا الحكومية الكثير لنحافظ على ريادتنا، لذا أتابع أداء الحكومة عن قرب عبر تقارير أداء دورية يتم رفعها إليَّ من خلال رئيس المجلس التنفيذي للتأكد من تحقيق الرؤية التي وضعتها لدبي في جعلها أفضل مدن العالم وأسعدها بحلول العام 2021".