وزارة العمل ومجلس الشورى يتجاذبان المادة 77

Loading the player...

يترقب مئات الآلاف من الموظفين السعوديين في القطاع الخاص الذين أرقت مضاجعهم المادة 77 من نظام العمل والعمال التي أطلقت العنان للقطاع الخاص بفصل أي موظف دون إبداء الأسباب.

وتحت عنوان "وزارة العمل ومجلس الشورى يتجاذبان تعديل مادة الفصل.. والضحية المواطن"، أضافت صحيفة "عكاظ" اليومية أنه رغم شعور المتضررين بانفراجة كانوا يعتقدون أنها حقيقية، وبخاصة بعد لقاء عقده مجلس الشورى مع عدد من الكتاب وممثلي الشعب أخيراً، إلا أنه سرعان ما ذهبت هذه الفرحة أدراج الرياح، في ظل بطء المجلس في التعاطي مع هذه المادة، التي تعارف الموظفون على تسميتها "مادة الفصل".

ولا تزال اللجنة في مرحلة نظامية إجراءات التعديلات على النظام، والتأكيد أن تعديلات النظام ستعرض على اللجنة الاستشارية القانونية في المجلس لاستشارتها ومعرفة مدى نظامية هذه التعديلات.