ساعة روليكس دايتونا الخاصة ببول نيومان تصير أغلى ساعة تُعرَض بمزاد

بعد أن أطلق عليها البعض " موناليزا الساعات" أو "الساعة التي بدأت كل شيء"، تربعت ساعة روليكس دايتونا الخاصة ببول نيومان على عرش أغلى ساعات العالم التي عرضت في مزاد علني بعد أن بيعت مقابل 15.5 مليون دولار في مزاد فيليبس بنيويورك يوم الخميس الماضي أي أن ثمن الساعة سيصل ل17.8 مليون دولار بعد إضافة فروق تأمين المزاد للمشتري.

يذكر أن ساعة روليكس التي امتلكت الرقم القياسي لأغلى الساعات التي عرضت بمزاد كانت ساعة Bao Dai Rolex التي بيعت ب 5 مليون دولار في مايو الماضي، بينما حظيت ساعة Patek Philippe ref. 1518 على لقب أغلى ساعات العالم التي عرضت بالمزاد بعد أن بيعت مقابل 11 مليون دولار.

ظهرت الساعة التاريخية في فيلم Winning عام 1960وقد كانت هدية لنيومان من زوجته جوان وودورد التي حفرت على ظهرها عبارة “Drive Carefully Me” بعدما اشترتها، ثم منحها نيومان لجايمس كوكس صديق ابنته نيل في الجامعة عام 1984 الذي ارتداها من حينها حتى العام الماضي عندما قرر بيعها والاستفادة ببعض المال والتبرع بمعظمة لمؤسسة نيل نيومان الخيرية. وجذب المزاد أكثر من 700 شخص في قاعة المزاد وعبر الهاتف والانترنت وبدأ ب10 مليون دولار وانتهي خلال 12 دقيقة فقط بعد حرب مزايدات قوية ولم تعلن دار فيليبس عن اسم المشتري حتى الآن.